الجمعة، 28 يونيو 2019

من قصائد نزار قباني غناها كاظم الساهر



من قصائد نزار قباني غناها كاظم الساهر 

أحبيني.... إلى تلميذة.... أشهد


1- أحبيني


أحبيني بلا عقد 
وضيعي في خطوط يدي
أحبيني لأسبوع , لأيام , لساعات 
فلست أنا الذي يهتم بالأبد 
أنا تشرين 
شهر الريح , والأمطار , والبرد 
أنا تشرين .. فانسحقي
كصاعقة على جسدي 
==========
أحبيني . بكل توحش التتر
بكل حرارة الأدغال , كل شراسة المطر
ولا تبقي .. ولا تذري
ولا تتحضري أبداً 
فقد سقطت على شفتيك كل حضارة الحضر
==========
أحبيني كزلزال 
كموت غير منتظر 
وخلي نهدك المعجون بالكبريت والشرر
يهاجمني .. كذئب , جائع , خطر 
وينهشني .. ويضربني
كما الأمطار تضرب ساحل الجزر
أنا رجل بلا قدر 
فكوني أنت لي قدري 
وأبقيني على نهديك مثل النقش في الحجر 
==========
أحبيني .. ولا تتساءلي كيفا
ولا تتلعثمي خجلاً .. ولا تتساقطي خوفاً
فحين الحب يضربنا 
فلا (لماذا) ولا (كيفا) 
أحبيني .. بلا شكوى
أيشكو الغمد إذ يستقبل السيفا
وكوني البحر والميناء , كوني الأرض والمنفى
وكوني الصحو والإعصار 
كوني اللين والعنفا
أحبيني .. بألف وألف أسلوب
ولا تتكرري كالصيف .. إني أكره الصيفا 
أحبيني .. وقوليها
لأرفض أن تحبيني بلا صوت
وأرفض أن أواري الحب في قبر من الصمت
أحبيني 
بعيداً عن بلاد القهر والكبت 
بعيداً عن مدينتنا التي شبعت من الموت 
بعيداً عن تعصبها 
بعيداً عن تخشبها
أحبيني .. بعيداً عن مدينتنا
التي من يوم أن كانت
إليها الحب لا يأتي 
إليها الله لا يأتي 
==========
أحبيني 
ولا تخشي على قدميك , سيدتي , من الماء
فلن تتعمدي امرأةً 
وجسمك خارج الماء 
وشعرك خارج الماء 
فنهدك بطة بيضاء .. لا تحيا بلا ماء
أحبيني بطهري أو بأخطائي 
بصحوي أو بأنوائي
وغطيني , أيا سقفاً من الأزهار , يا غابات حناء
تعري .. واسقطي مطراً على عطشي وصحرائي
وذوبي في فمي كالشمع .. وانعجني بأجزائي 
تعري .. واشطري شفتي
إلى نصفين .. يا موسى بسيناء 



2- الى تلميذة 


قل لي ولو كذباً كلاماً ناعماً
قد كاد يقتلني بك التمثال ..
ما زلت في فن المحبة طفلة
بيني وبينك أبحر وجبال ..
لم تستطيعي بعد أن تتفهمي
أن الرجال جميعهم أطفال ..
إني لأرفض أن أكون مهرجاً
قزماً على كلماته يحتال ..
فإذا وقفت أمام حسنك صامتاً
فالصمت في حرم الجمال جمال ..
كلماتنا في الحب تقتل حبنا
إن الحروف تموت حين تقال ..
قصص الهوى أفسدتك فكلها
غيبوبة .. وخرافة .. وخيال ..
الحب ليس رواية شرقية
بختامها يتزوج الأبطال ..
إنه الإبحار دون سفينة
وشعورنا أن الوصول محال ..
هو أن تظل على الأصابع رعشة
وعلى الشفاه المطبقات سؤال ..
هو جدول الأحزان في أعماقنا
تنمو كروم حوله وغلال ..
هو هذه الأزمات تسحقنا معاً
فنموت نحن وتزهر الآمال ..
هو ان نثور لأي شيء تافه
هو يأسنا هو شكلنا القتال ..
هو هذه الأكف التي تغتالنا
ونقبل الكف التي تغتال ..
لا تجرحي التمثال في إحساسه
فلكم بكى في صمته تمثال ..
فيفلع الحجر من الصميم براعماً
وتسيل منه جداول وظلال ..
إني أحبك من خلال كتبي
وجهاً كوجه الله ليس يطال ..
حسبي وحسبك أن تظلي دائماً
سراً يمزقني وليس يقال ..


3-أشهد 


أشهد أن لا امرأة ..
أتقنت اللعبة إلا أنت ..
واحتملت حماقتي عشرة أعوام كما احتملت ..
واصطبرت على جنوني مثلما صبرت ..
وقلمت أظافري
ورتبت دفاتري
وأدخلتني روضة الأطفال ..
إلا أنت
==========
أشهد أن لا امرأة
تشبهني كصورة زيتية
في الفكر والسلوك , إلا أنت ..
والعقل والجنون .. إلا أنت
والملل السريع .. والتعلق السريع .. إلا أنت
أشهد أن لا امرأة ..
قد أخذت من اهتمامي نصف ما أخذت
واستعمرتني مثلما فعلت ..
وحررتني مثلما فعلت ..
==========
أشهد أن لا امرأة ..
تعاملت معي كطفل عمره شهران .. إلا أنت ..
وقدمت لي لبن العصفور , والأزهار , والألعاب .. إلا أنت ..
أشهد أن لا امرأة ..
كانت معي كريمة كالبحر ..
راقية كالشعر ..
ودللتني مثلما فعلت ..
وأفسدتني مثلما فعلت ..
أشهد أن لا امرأة ..
قد جعلت طفولتي تمتد للخمسين .. إلا أنت ..
==========
أشهد أن لا امرأة ..
تقدر أن تقول إنها النساء .. إلا أنت ..
وإن في سرتها مركز هذا الكون ..
أشهد أن لا امرأة ..
تتبعها الأشجار عندما تسير .. إلا أنت ..
ويشرب الحمام من مياه جسمها الثلجي .. إلا أنت ..
وتأكل الخراف من حشيش إبطها الصيفي .. إلا أنت
أشهد أن لا امرأة ..
إختصرت بكلمتين قصة الأنوثة ..
وحرضت رجولتي عليّ .. إلا أنت ..
==========
أشهد أن لا امرأة ..
توقف الزمان عند نهدها الأيمن .. إلا أنت ..
وقامت الثورات من سفوح نهدها الأيسر .. إلا أنت ..
أشهد أن لا امرأة ..
قد غيرت شرائع العالم .. إلا أنت ..
وغيرت خريطة الحلال والحرام ..
إلا أنت ..
==========
أشهد أن لا امرأة ..
تجتاحني في لحظات العشق , كالزلزال
تحرقني .. تغرقني ..
تشعلني .. تطفئني ..
تكسرني نصفين كالهلال ..
أشهد أن لا امرأة ..
تحتل نفسي أطول احتلال ..
وأجمل احتلال
تزرعني ..
ورداً دمشقياً .. ونعناعاً .. وبرتقال ..
==========
يا امرأة ..
أترك تحت شعرها أسئلتي ..
ولم تجب يوماً على سؤال ..
يا امرأة ..
هي اللغات كلها ..
لكنها ..
تلمس بالذهن .. ولا تقال ..
==========
أيتها البحرية العينين .. والشمعية اليدين .. والرائعة الحضور
أيتها البيضاء كالفضة .. والملساء كالبللور ..
أشهد أن لا امرأة ..
على محيط خصرها تجتمع العصور
وألف ألف كوكب يدور ..
أشهد أن لا امرأة .. غيرك يا حبيبتي
على ذراعيها تربى أول الذكور ..
وآخر الذكور
==========
أيتها اللماحة , الشفافة , العادلة , الجميلة ..
أيتها الشهية , البهية , الدائمة الطفولة
أشهد أن لا امرأة ..
تحررت من حكم أهل الكهف .. إلا أنت ..
وكسرت أصنامهم .. وبددت أوهامهم ..
وأسقطت سلطة أهل الكهف .. إلا أنت ..
أشهد أن لا امرأة ..
استقبلت بصدرها خناجر القبيلة ..
واعتبرت حبي لها .. خلاصة الفضيلة ..
==========
أشهد أن لا امرأة ..
جاءت تماماً مثلما انتظرت ..
وجاء طول شعرها , أطول مما شئت أو حلمت ..
وجاء شكل نهدها .. مطابقاً لكل ما خططت أو رسمت ..
أشهد أن لا امرأة ..
تخرج لي من سحب الدخان , إن دخنت ..
تطير كالحمامة البيضاء في فكري , إذا فكرت
يا امرأة كتبت عنها كتباً بحالها
لكنها .. برغم شعري كله ..
قد بقيت أجمل من جميع ما كتبت ..
==========
أشهد أن لا امرأة ..
مارست الحب معها بمنتهى الحضارة
وأخرجتني من غبار العالم الثالث .. إلا أنت ..
أشهد أن لا امرأة ..
قبلك .. حلت عقدي
وثقفت لي جسدي ..
وحاورته مثلما تحاور القيثارة ..
==========
أشهد أن لا امرأة ..
تمكنت أن ترفع الحب إلى مرتبة الصلاة ..
إلا أنت ..
إلا أنت ..
إلا أنت ..


0 comments

إرسال تعليق