أحدث المقالات

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال



الفرق بين التوقل والأيلتس

TOEFL and IELTS


هذا المقال سيجاوب على أربع أسئلة تنشغل بها عقول معظم الناس ويقضون وقت كبير جداً بحثاً عن إجابة لها ولكن للأسف لا يجدون، في هذا المقال سنجاوب على هذه الأسئلة..وهذه الأسئلة هي:


ماهو التوفل وما هو الايلتس؟

هل صحيح أن التوفل خاص بأمريكا والايلتس خاص بإنجلترا ؟

وكيف يكون شكل الإمتحان فى كل منهما ؟

وما الأسهل منهما وعلي أن أختاره؟


ماهو التوفل وما هو الايلتس؟


           هذان الإثنان هما إختبارات لتحديد كفائتك فى اللغة الإنجليزية، حيث أن توفل اختصار ل  Test Of English as a Foreign language  ويعنى الإختبار فى الإنجليزية كلغة أجنبية، أما أيلتس فهو إختصار ل International English Language Testing System ويعنى النظام الأولى لإختبار اللغة الإنجليزية، وستكون بحاجة لهذان الإختبارين عند التحاقك الى أي جامعة في الخارج، والإختبارين بينهما اختلاف فى المحتوى وطريقة التقييم ولذالك ستجد الكثير من الطلاب يفضلون أحد النوعين عن الاخر. سوف نشرح لك فى هذا المقال عن الفرق بينهما فى طريقة الإختبار. وبناءً عليه ستميل إلى أحدهما دون الاخر ولكن قبل أن ندخل الى هذه التفاصيل أولا دعنا نجاوب لك على سؤال مهم:


هل فعلاً الأيلتس خاص بإنجلترا والتوفل خاص بأمريكا ؟


          الإجابة بمنتهى الوضوح والإختصار، هذه مجرد شائعه التوفل مقبول ومعتمد فى اكثر من 3000 جامعه فى 130 دولة حول العالم ولكن هل معنى ذلك أنه يمكننك أن تلتحق بجامعة بإنجلترا باستخدام اختبار التوفل؟ نعم بالطبع بإمكانك ذلك كما يمكنك أن تلتحق بجامعة في أمريكا باختبار أيلتس.
         قبل تقديمك إلى أي جامعة عليك اولاً ان تسأل عن نظام الإمتحان المعتمد لديهم حيث أن أغلبية الجامعات من الممكن ان تجدها تعتمد النظامين ولكن ستجد بعض الجامعات تعتمد نظاماً واحداً فقط فما عليك فعله هو أن تسأل أولاً عن الجامعة التى تود الإلتحاق بها أى نظام تعتمده، ولكن ما مصدر الشائعة التى تقول أن التوفل خاص بأمريكا وايلتس خاص بإنجلترا، في الحقيقه الخلط هنا أصله عدم الخبره حيث اعتقد الناس أن جزء الإستماع الخاص باختبار التوفل لكونه باللهجه الأمريكيه اذاً خو اختبار خاص بامريكا، وبما إن الجزء الخاص بالإستماع فى إمتحان الايلتس يكون بلهجة بريطانية أو استرالية إذا الايلتس خاص ببريطانيا واستراليا وهذا كلام غير دقيق لأنه كما هناك جزء للإستماع هناك ايضا جزء للتحدث . ووقت التحدث يمكنك التحدث بأي لهجة تحب طالما الشخص الجالس امامك يفهمك وستأخذ الدرجه كامله من هنا يأتي سؤال مهم لكثير من الناس:


 أي اختبار منهما اكثر انتشاراً فى الجامعات؟


         بمعنى أي اختبار منهما معظم الجامعات حول العالم تعتمده ؟ الإجابة واحدة وبدون منازع التوفل هو الأكثر انتشارا في الجامعات حول العالم حيث أن له أكثر من 500 مكان فى امريكا و 4500 مكان حول العالم ويمكنك مراجعة هذه الارقام بنفسك على ويكيبديا وأى مصدر اخر، أما بالنسبه  للايلتس ]فهو متاح فى 59 مكان فى امريكا وحوالى 900 مكان حول العالم، فى المقارنه أقل بكثير من التوفل وهذا لا يعني أنه يجب عليك أن تأخذ التوفل بل عليك أن ترى الجامعة التي ستقدم فيها أولا أي نظام تعتمد، إذا كانت تقبل كلاهما فاختر ما تشاء منهم وإذا كانت تقبل واحدا فقط إذاً ركز عليه.

        عليك ان تعلم أن الإختبارين بهما نفس ال 4 اقسام القرائة، الكتابة، التحدث والإستماع ولكن كيف يتم اختبارك بها؟ هنا يكون الفرق، أولاً: الجزء الخاص بالتحدث حيث أن من أهم الإختلافات بين النوعين أن فى امتحان الايلتس سيكون أمامك شخص ستتحدث معه ويستمع اليك، أما فى امتحان التوفل لا يكون أمامك شخص فقط تسجل كلامك على الكمبيوتر ولا يوجد هناك اى طرف ثانى يستمع اليك فأنت عليك ان تحدد هل تفضل وجود شخص امامك تحدثه ام تفضل الكمبيوتر؟ هل وجود شخص يسبب لك رهبه أم تفضله؟ وعلى أساس هذا الفارق تستطيع اختيار واحد منهما، وثانياً الكتابة: الكتابة فى امتحان الايلتس تكون بورقة وقلم ولابد ان يكون خطك حسن الشكل ومفهوم، لأن المصحح ان لم يستطع قرائة خطك فلن يعطيك الدرجة، وهنا لست فقط مطالب بالكتابة بلغة صحيحة وكلام منسق وفى صلب الموضوع فى وقت محدد ولكن أيضا مطالب بالكتابة بخط يستطيع شخص اخر قرائته، أما فى امتحان التوفل فتكتب على الكمبيوتر ليس على الورق فمن المؤكد أن خطك سيكون جيداً وبإمكانك الكتابة والحذف والتصحيح بدون الخوف على شكل الورقة، ولكن لو كنت شخص بطيئ جداً فى الكتابة وتبحث عن أماكن الحروف على الكيبورد في وقت كبير، فلا أعتقد ان هذا الإمتحان سيكون جيد لك، ثالثا الاستماع: أهم اختلاف بين الاختبارين على عكس المتوقع ليس اللهجة، أهم فارق هنا هو طول فترة الاستماع نفسها حيث فى اختبار الايلتس فترة الإستماع تكون نصف ساعة أما في اختبار التوفل فترة الإستماع تمتد لساعة، فعلى مقدار راحتك النفسيه واستعدادك وتدوينك ملاحظات فى نفس الوقت تستطيع أن تختار أي منهما ينفعك، رابعا القراءة: هنا فارقان مهمان جدا بين التوفل والايلتس فى جزء القراءة الفارق الأول نوع الاسئلة ةالفارق الثاني السياق، بالنسبة لنوع الاسئلة فى اختبار التوفل يكون اختيار من متعدد ويعنى السؤال فى الأعلى وأسفل منه بعض الإختيارات تختار منهم الإجابة الصحيحة وهذا هو السبب الذى يجعل كثير من الناس ترى أن التوفل أسهل من الايلتس أما في اختبار الأيلتس تكون اسئله متنوعه، يعنى أن هناك اختيار من متعدد، أكمل الفراغ، صحح الكلام وأشياء كثيرة، ولو لم يكن عندك مانع فى هذا إذا فلا يوجد مشكله  أما الفارق فى السياق فإن التوفل كل جزء القراءة الموجود به خاص بالمحتوى الاكاديمى فقط .بينما الايلتس له نوعان:
هناك الايلتس الذي تحتاجه لدخول الجامعات وهذا يسمى الأكاديمي وجزء القرائه الخاص به يكون هو أيضا جزء القرائه الخاص بال توفل أكاديمي أما النوع الثاني  من الايلتس لا تكون فى حاجه اليه عند دخولك الجامعة ولكن تكون فى حاجته عند تقديمك على هجرة أو عند حصولك على فيزا وجزء القرائه الخاص به يكون أمثلة من الحياة العامة.


وما الأسهل منهما وعلى أن أختاره؟


مثلاُ أنت سألت عن الجامعه التى تود التقديم اليها ووجدتها تقبل النوعان التوفل و الايلتس مالذى عليك اختياره حينها وماذا سيكون اسهل عليك ؟
إسأل نفسك الأسئلة التالية إذا كانت إجابتك ب نعم أكثر من لا إذا التوفل أسهل عليك، وإذا كانت إجابتك ب لا أكثر من نعم إذا الايلتس أسهل عليك.
رقم 1: هل تستطيع فهم اللهجة الامريكية؟
رقم 2: هل تفضل فى اختيار الأسئلة الإختيار من متعدد وتختار الإجابة الصحيحة؟
رقم 3: هل تستطيع التركيز لمدة طويلة؟
رقم 4: هل تجد ان التحدث للكمبيوتر سيكون أسهل عليك من التحدث الى شخص جالس أمامك؟
رقم 5: هل تستطيع الكتابة على الكمبيوتر بسهولة؟
رقم 6: هل تستطيع أخذ الملاحظات أثناء الإستماع؟
إذا كانت إجابتك بنعم اربعه أو أكثر سيكون التوفل هو الاختبار المناسب أما إذا كانت إجابتك ب لا أربعة أو أكثر سيكون الايلتس هو الاختبار المناسب وإذا كانت إجابتك بنعم وب لا متساويين  فى هذا الحال إختر ما تريده لان مستواك فى الحالتين سيكون واحد





          ليصلك كل جديد تابعنا على فيسبوك https://cutt.us/eah2m
      

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال