أحدث المقالات

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

النشاط الزائد وتشتت الانتباه اضطراب النشاط الزائد ونقص الانتباه علاج النشاط الزائد وتشتت الانتباه كعالجة كمممممم  علاج النشاط الزائد عند الأطفال علاج النشاط المفرط عند الأطفال علاج النشاط الزائد لدى الأطفال

انشطة وفعاليات بعد المدرسة لاطفال النشاط الزائد ADHD


attention-deficit-hyperactivity-disorder" ADHD" أو اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، معظم الأطفال الذين يعانون من هذا الاضطراب يعانون من مشاكل الانتباه وفرط النشاط والحركة. يدرك آباء هؤلاء الأطفال جيدًا أن عدم الانتباه وفرط النشاط يستمران طوال اليوم. قد يكون إبقاء هؤلاء الأطفال مشغولين بعد ساعات الدوام المدرسي أمرًا صعبًا مثل الحفاظ على سلامتهم خلال اليوم الدراسي.


الخطوة الأولى أثناء اختيار النشاط المناسب لطفلك بعد المدرسة هي أن تفهم كيف يؤثر ADHD عليه. هل طفلك مهتم بالرياضة؟ هل تأخر في دروسه بسبب المنافسة الشرسة بينه وبين زملائه، أم أنه يجد صعوبة في التعامل مع زملائه في المدرسة؟ هل يعبر طفلك عن مشاعره، أم أن التواصل مع الاخرين مشكلة؟

بالنسبة للأطفال الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، فإن ممارسة الرياضة البدنية مفيدة دائمًا لهم. حيث يستهلك التمرين الطاقة الإضافية التي يمتلكها الطفل ويساعد على تحفيز الدماغ. الأنشطة ضمن الفريق تعلم الطفل المهارات الاجتماعية والانضباط. ولكن، إذا ابتعد طفلك عن الرياضات والأنشطة الجماعية، فقد ترغب في إلقاء نظرة على أنشطة مثل الرقص أو ركوب الدراجات أو السباحة أو الجمباز. لا تعلم فنون الدفاع عن النفس تقنيات الدفاع عن النفس فحسب، بل تعلم أيضًا ضبط النفس والصبر.

إذا أظهر طفلك نفورًا من الرياضة وأظهر ميلًا نحو الفنون الجميلة، فقد تحتاج إلى النظر في بعض الخيارات الأخرى. مثل دروس التمثيل فهي شكل رائع من التمارين الإبداعية. كما توفر للطفل فرصة كبيرة لتطوير مهاراته الاجتماعية. يمكن أن تساعد الموسيقى أو الفن أو الرقص الطفل على إبقاء نفسه مشغولًا ومستمتعًا.

إذا لم يكن الطفل مهتمًا بأي مما سبق، فقد ترغب في أن ينضم إلى نادي الكشافة أو الأندية المجتمعية الأخرى التي تتولى العمل الاجتماعي. يعد تنظيف الحديقة وتقديم العرض والمساعدة في منزل كبير السن أو الأعمال التطوعية أنشطة مختلفة قد تثير اهتمام طفلك.

مهما كان شكل النشاط الذي تختاره، تأكد من مراقبة تقدم طفلك بشكل دوري. إذا كنت تشعر بعدم وجود تقدم لدى طفلك، فقد تحتاج إلى تغيير النشاط. أي شيء يزيد من احترام طفلك لذاته أمر جيد. يمكنك الاستعانة بالمدرب أو المعلم لتقييم نمو طفلك.

هناك بعض الأنشطة التي تضر بطفل الذي يعاني من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ADHD. مثل ألعاب الكمبيوتر وألعاب الفيديو والموبايل. نظرًا لأن هذه الألعاب لا تحتاج إلى تفاعل، فإن الأطفال سيشعرون بالعزلة أكثر. ويجد هؤلاء الأطفال أيضًا صعوبة في التمييز بين الرسائل الجيدة والسيئة. لذلك قد يظهرون ميلًا للالتزام بالرسائل غير المطلوبة. الألعاب التي يحتاج فيها الطفل إلى الجلوس والانتظار لدوره سوف تفقده صبره ولن تكون ناجحة.

على الرغم من أنك تريد أن يكون هؤلاء الأطفال أقرب ما يكون إلى المستوى الطبيعي قدر الإمكان، إلا أن فهم احتياجاتهم وحدودهم سيساعدك على اختيار النشاط المناسب بعد المدرسة - وهو نشاط مُرضٍ ومتعب وصعب.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال